جديد المحفوظ كتاب (العرب والحداثة

قراءة في فكر أركون .. العربي .. المنجرة)

صدر عن بسطة حسن  للنشر والتوزيع كتاب: (جديد المحفوظ كتاب (العرب والحداثة قراءة في فكر أركون .. العربي .. المنجرة) للكاتب محمد المحفوظ ، الطبعة الأولى 1443 هـ - 2021م، ويقع في 254 صفحة من الحجم الوزيري.

وأوضح الكاتب في مقدمة كتابه : " إن السيرة الفكرية لأي مفكر، عبارة عن تحولات عدة، وتفاعلات مختلفة، بحيث نستطيع: إنه وليد التفاعل مع مختلف المدراس الثقافة والسياسية والفلسفية المتوفرة في الواقع العربي، وإن كشف وبيان هذه المسألة يؤدي في تقديرنا إلى إغناء الحالة الحوارية في الحياة العربية.وهذا مما يجعل سيرة المفكر الفكرية والثقافية، رافدا من روافد تعزيز وإثراء الثقافة العربية، وبهذا تكون السيرة الفكرية، مساحة للتفكير والتأمل، وحقلا من حقول البحث عن الخيارات المناسبة لفضائنا المعرفي والثقافي".

والكتاب وكما يشير له الكاتب " هو محاولة للتعرف الفكري والثقافي على مفكري عرب ثلاثة، كان لهم السبق في إبراز قيم الحداثة".

ورأى الكاتب ضرورة أن يعتني المفكرون العرب، بتدوين وكتابة السيرة الفكرية، لأنها تساهم بشكل قوي في بيان الخلفية الثقافية التي بثها في نصوصه الثقافية والأدبية.

موضحا أن كتابة السيرة الفكرية وبشكل موضوعي، تساهم بشكل كبير في تجديد قناعات المفكر الثقافية والفكرية. ولا يجعل قراء هذا المفكر ومتابعيه ينظرون إلى أرائه وأفكاره ، نظرة نمطية ثابتة. وبهذا يكون التعامل مع المفكرين والمثقفين، تعاملا تفاعليا، يبتعد عن كل أشكال اليباس والنمطية، ويؤسس لنمط من العلاقات قائم على الحوار والمفاكرة والتفاعل.

ويذكر الكاتب جملة من المسوغات التي تدفع التي تدفع بهذا الاتجاه، وتجعل العناية بالسير الفكرية، ضرورة معرفية وثقافية أهمها ما يلي:

  1. أن كتابة السيرة الفكرية، هو جزء من عملية توثسق المرحلة الزمنية من زواية فكرية ثقافية.
  2. إن قناعات المفكر، وآراه الثقافية والفكرية، ليست ثابتة أو جامدة، وإنما هي قابلة للتحول والتطور والتغيير.
  3. إن هناك علاقة عميقة، تربط الإنتاج الفكري والثقافي لأي مفكر،  والواقع الذي يعيشه محيطه الثقافي والاجتماعي والسياسي.

 

وقد قسّم المؤلف هذا الكتاب إلى خمسة فصول رئيسة، وهي:

الفصل الأول: خطر العنف على الاستقرار السياسي والسلم الاجتماعي.

الفصل الثاني: قراءة في مشروع أركون الفكري.

الفصل الثالث: قراءة في مشروع عبدالله العروي الفكري.

الفصل الرابع: كيف نعزز الاهتمام بالمستقبل: قراءة في تجربة الخبير الدولي المهدي المنجرة.

الفصل الخامس: نظام الاختلاف الثقافي.