مقالات

د.عبدالجبار الرفاعي 2016/07/31
كتب الصديقُ د. فالح مهدي مراجعةً نقديةً لكتابي (الدين والظمأ الأنطولوجي) من منظور مختلف عن المنظور الذي أتبناه في كتابي هذا. فكتبت له: كتابتك اعتز بها، ذلك أنها كانت أقرب للمنهج الغربي الحديث في البحث والنقد العلمي، وهو منهج يفتقر اليه الكثير من الكتابات في شرقنا العربي، التي تبتعد عن النص، وتنشغل بالكاتب أحياناً، وتنزع للمدح والثناء أو الذم والهجاء.
د. فالح مهدي 2016/07/31
لقد كتب الكثير عن عبد الجبار الرفاعي، وهو يستحق دون ريب عبارات الثناء والتقدير التي وردت في كل تلك الكتابات. لم تكن تلك الكتابات بدافع الإطراء والمديح لذلك الرجل الدمث الأخلاق، المفكر الذي ينزع إلى أنسنة الدين، إنما كانت تتلاقى مع أطروحات الكتاب.
حسين نوح المشامع 2016/07/31
قارب نصف شهر رمضان المبارك سنة 1437 هجرية على المضي، وكنا على ابواب الاحتفال بذكرى مولد سيد شباب هل الجنة - الحسن بن علي - وانتظار ذكرى مقتل والده امير المؤمنين - علي بن ابي طالب - عليهما السلام. وكنا يومها جلوسا متحلقين في صالة البيت بانتظار سماع أذان المغرب، بعد ان انهت زوجتي العزيزة اعداد مائدة الافطار.
محمد محفوظ 2016/06/22
المقدس الوحيد في علاقات الدول مع بعضها، هو مصالح هذه الدول.. وهذه المصالح هي التي تحدد طبيعة العلاقة في دائرة الصديق والحليف أو في دائرة الخصم والمنافس.
علي حسن الفواز 2016/06/22
يمكن أن نضع كتاب الدكتور عبد الجبار الرفاعي(الدين والظمأ الأنطولوجي) في سياق أسفار البحث عن المعرفة العميقة، تلك التي تخص الذات وكينونتها، والوجود وأسئلته، والفكرة وحمولاتها، الجسد وعلائقه بالحياة والموت، والدين وجوهر الايمان.
محمد محفوظ 2016/06/12
لا يمكن لكل المجتمعات العربية والإسلامية من التفاعل الخلاق مع كل مكاسب الحضارة الحديثة ومنتجاتها الإعلامية والتواصلية بدون الإصلاح الثقافي..
حسن ال جميعان 2016/06/12
كثيرة هي القصص والحكايات التي نسمعها ونطرب لها لكننا في الحقيقة لا نعرف مصدر لها إلا في المخيال الشعبي الذي تروج فيه هذه القصص التي في الوهلة الأولى يرتاح ويأنس لها الشخص حين سماعها لكن بعد فترة وجيزة يرفضها العقل ويشكك في إمكانية حصولها لأنها تخالف العلم، لكن البعض منا يقف حائر أمامها لما تملك من سلطة رمزية في المجتمع مما يجعل التشكيك فيها تشكيك لمن قالها أو للمجتمع الذي يعتبر مثل هذه الخرافة جزء من هويته وأعرافه التي نشأ وترعرع عليها وهذا مايعقد المشكلة أكثر وأكثر خاصة وأنها أصبحت أرث يصعب التخلص منه أو رفضه.
السيد إبراهيم الزاكي 2016/06/12
عند الحديث عن الإصلاح الديني عادة ما يتم التطرق إلى موضوعات مراجعة الموروث، وإعادة قراءة تأويلات النصوص الدينية، ومراجعة الفكر الديني وتحديثه، أو الدعوة إلى تجديد الخطاب الديني. فقد أصبحت هذه العناوين محط إثارة بشكل دائم خلال السنوات الماضية، وخصوصاً بعد تصاعد الظاهرة الإرهابية، وما نتج عنها من أعمال عنف وسفك دماء، حيث عقدت حول هذه الموضوعات وغيرها العديد من المؤتمرات والندوات، وكُتبت ويُكتب عنها في الصحف والمجلات والمنصات الإعلامية المتعددة، بالإضافة إلى ما يقال حولها، سلباً أو إيجاباً، من على بعض المنابر الدينية.
الدكتور علي أسعد وطفة 2016/05/30
لقد قدر لشبكة الأنترنيت أن تحدث ثورة هائلة في مجال الحصول على المعرفة وتحقيق الثورة الرقمية في مجال الاتصال والمعلوماتية. وأدى ذلك بالضرورة إلى تغيرات مذهلة في الحياة الإنسانية، وإلى انقلابات ثورية في مجال التربية والمؤسسات التعليمية. ومن المعروف سوسيولوجيا أن المؤسسات التربوية تتطور ببطء وتثاقل لأنها مؤسسات تقليدية محافظة، ولأنها مقاومة للتطور والتجديد بطبيعتها ، ولكن الطفرات الثورية التي حققتها الثورة التكنولوجية في مجال الاتصال والمعلوماتية استطاعت أن تقلب المعادلة وأن تكسر جمود هذه المؤسسات وأن تنطلق بها إلى التفاعل مع الجديد المبتكر في عالم التكنولوجيا والميديا. وتبين الملاحظات السوسيولوجية اليوم أننا على أعتاب تغيير كبير ومذهل في أنماط الحياة والوجود والتعبير، وأن هذا التغيير المرتقب لا يمكن أن يكون نتاجا عفويا لوجود التقانة بل هو تعبير عن التغيرات الأعمق التي تتوغل وتعتمل في أعماق الحياة الاقتصادية والثقافية للمجتمعات المعاصرة.
إدارة التحرير 2016/05/30
صدر عن مؤسسة (مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث)- الرباط، كتاب (إشكالية التراث- والحداثة في الفكر العربي المعاصر- مقدمة نظرية في قراءة المعرفة السوسيولوجية الآتية إلينا من بلدان العلم في الغرب (دراسة في إبستيمولوجيا السوسيولوجيا))، للباحث العراقيّ محمَّد حسين الرفاعي. وهو الجزء الأول من ثلاثية يعد بها الرفاعي تدرس (إبستمولوجيا السوسيولوجيا).
السيد إبراهيم الزاكي 2016/05/30
عرفت ”منصور صالح سلاط“ أول ما عرفته كصاحب مكتبة تسمى ”مكتبة القطيف“، كانت تقع إلى الشمال من منطقة القلعة بمدينة القطيف، وفي مبنى يقابل الساحة المعروفة اليوم بساحة بيع الكتب. لا أتذكر الآن بالتحديد اليوم الذي التقيته فيه، لكنه كان في أحد سِني النصف الثاني من ثمانينات القرن الماضي. ففي الوقت الذي انتشرت حينها المكتبات التي تبيع الكتب الدينية، كانت مكتبة ”منصور“ مختلفة من حيث تنوع معروضاتها من الكتب والمجلات الثقافية والأدبية والفكرية.
د. رسول محمد رسول 2016/05/26
منذ عقود عدّة، يشتغل المفكِّر العراقي الدكتور عبد الجبار الرفاعي في مجالات المعرفة النظرية والعملية. وفي خلال عشرين عاماً مضت بلور مشروعه الفكري في تجديد التفكير الدِّيني مستعيناً بـ (العقل) كونه قدرة نظرية - عملية في آن واحد. ويمثل ذلك تحولاً في المشهد الفلسفي والفكري العراقي، كما يمثل تحولاً في مشهد التفكير الفلسفي في الدِّين، ليستعيد تلك الجذوة الفكرية التي مارسها أسلافنا الفلاسفة العرب والمسلمون عندما قاربوا بين الدِّين والفلسفة أو بين الإيمان والعقل، ولكن برؤية لا تغادر حراك ما يجري في صميم الحياة والوجود على نحو تاريخاني، ولذلك تكتسب تجربة الرفاعي أهميتها التأريخية كما المعرفية في آن.
محمد حسين الرفاعي 2016/05/26
|إلى الأساتذة الجامعيين، والباحثين، والعلماء، والفلاسفة، والمفكرين، وطلاب المعرفة، إلى الجامعات، والكليات، والآكاديميات، والمعاهد في العلوم الإجتماعية والإنسانية، في بلداننا العربية، بعامَّة؛ وفي لبنان الحبيب، والعراق الحبيب، بخاصَّة.
محمد محفوظ 2016/05/11
إن دول التعاون الإسلامي تواجه تحدي الإرهاب الذي يمارس التخريب والقتل والتدمير ويهدد دول العالم كلها. وإن دول التعاون الإسلامي معنية قبل غيرها ببناء مشروع إسلامي متكامل لمحاربة الإرهاب، لأنه لم يعد مجدياً تجاهل هذه الآفة الخطيرة..
السيد إبراهيم الزاكي 2016/05/11
من المؤكد أن قراء الصحف الذين اعتادوا على قراءتها، لن يتوقفوا عن متابعة قراءة الصحف اليومية كل صباح، سواء كان ذلك عبر نسخها الورقية الآيلة إلى التراجع، أو من خلال نسخها الإلكترونية التي باتت تحظى بمتابعات تتزايد يوماً بعد يوم.
حسين نوح المشامع 2016/05/08
كان اجتماعنا الحادي عشر موافقا ليوم مجلس الأمهات، حيث قررت زوجتي بإصرار الحضور لتطمأن على مسيرة ابنتنا الدراسية وسيرتها الأخلاقية مع مدرساتها وزميلات الدراسة، رغم اعتراض ابنتنا على ذهابها لعظيم ثقتها بنفسها.
الدكتور محمد السنفي 2016/05/08
يضيق المقام إذا ما ذهبنا الى التعريف بالأستاذ الدكتور عبد الجبار الرفاعي، وحسبنا القول إنّ مسيرته الفكريّة والبحثيّة تشهد له بالالتزام الأخلاقي، والمسؤوليّة، والحريّة، والصرامة المنهجيّة، والوضوح الفكريّ، والتواضع العلميّ.
الدكتور علي أسعد وطفة 2016/05/03
تنطلق رؤيتنا للرمز من مسلمة قوامها أن العالم المادي الذي نعيش فيه يفيض بالرموز إلى الدرجة التي تشكل فيها الرموز بذاتها عالما رمزيا يشمل العالم المادي ويتجاوزه. وفي دائرة هذا التصور الذهني فإن الرمز يشكل تعقيدا إضافيا في الحياة، وهذا يتطلب منا أن نتساءل عن غاية حضوره وماهيته ووظيفته. فالحقيقية التي نعيشها ونعاشها تستند إلى واقع رمزي يشكل فيه الرمز منطلق وجود الأشياء جميعها سواء أكان ذلك في مجال المادة أو في مجال التصورات والفعل فالأشياء كما تبدو لنا هي جميعها نتاج للرمز وحاصل لامتداده.
السيد إبراهيم الزاكي 2016/05/03
تعودت منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي على شراء الصحف الورقية لمتابعة ما يمور في هذا العالم من أحداث وتطورات تعكسها مرايا الصحف. فبالإضافة الى الراديو كأحد وسائل المتابعة، كانت الصحف تشكل أحد أهم مصادر المعلومات والأخبار والتقارير والتحليلات من بين العديد من وسائل المتابعة في عالم اليوم.