دراسات المركز

د.عبدالجبار الرفاعي 2017/05/29
يحيل كثيرون مأزق التفكير الديني في الاسلام إلى فتاوى تكفير المرتد، أو أخذ الجزية من أهل الكتاب، أو قتال الكفار من غير أهل الكتاب، أو مقولات اعتقادية مثل الولاء والبراء، وغيرها من مقولات تصادر حرية التفكير والاعتقاد، لذلك يبادر هؤلاء لإلتماس السبل للخلاص من وطأة هذه الفتاوى والآراء الاعتقادية، فينتقون مثلاً مجموعة آيات كريمة وأحاديث شريفة، تتحدث عن: الرحمة، والعفو، والسلام، ونفي الإكراه في الدين.
د.عبدالجبار عيسى الشيخ دخيل 2016/08/21
لعل واحدة من (النتائج العرضية) لطروحات الرفاعي أنه بسط للقارئ العربي، العراقي بالذات، القراءة الفلسفية للدين تلك التي كانت غائبة أو بالأحرى مغيبة عن الذهن. لازلنا ننتظر منه دفقا أكثر لتستكمل نظريته الإنسانية في إطار فلسفة الدين في هذا الزمن الصعب.
د.عماد الرفاعي 2016/06/11
لا أرى نفسي أهلا لتقييم المشروع الفريد الذي تصدى العلامة عبدالجبار الرفاعي للإشتغال عليه، و لكني اتحدث كمتلقٍ ضمن طبقة المثقف الديني، وأنقل إنطباعاتي وتفاعلي وإحاسسيي العفوية المباشرة عند مطالعاتي لما يكتبه الرفاعي أكثر من مرة.
الدكتور علي أسعد وطفة 2016/05/26
التفكير في عملية التفكير نفسها يعني البحث في مصدر التفكير نفسه، أي في العمليات الذهنية عينها، والسؤال الذي يطرحه في هذا السياق هو: هل يمكن للتكنولوجيا أن تساهم في عملية إنماء العمليات العقلية والذهنية في مختلف مستوياتها وتجلياتها؟
د.عبدالجبار الرفاعي 2016/02/01
في عام 2013 مرَّ قرنان على ولادة الفيلسوف الدانماركي سورن كيركگورد، الذي ولد في 11/11/1813، وتقديراً لمكانته وأهمية منجزه اعتبر بلدُه الدانمارك هذه السنة خاصة بالاحتفاء به وإحياء آثاره، كما أُقيمت ندوات ومؤتمرات حوله في بلده وبلدان أخرى، ولم تهتم أو لم تتنبّه الجامعات العربية، ومراكز البحوث والدراسات، والدوريات الفكرية والدينية لهذه الذكرى.
محمد محفوظ 2016/01/27
ما نود أن نتحدث عنه في هذه الدراسة ونرصده هو تيارات الإسلام السياسي ومحنة الربيع العربي .. بمعنى كيف تساهم قوى الإسلام السياسي في الاستفادة من هذه التحولات وتزخيمها اجتماعيا للوصول إلى أهدافها ، وما هي طبيعة التحديات التي تواجه تيارات الإسلام السياسي على ضوء تحولات الربيع العربي؟ ..
الدكتور أحمد محمد اللويمي 2016/01/12
يشهد عالمنا المعاصر نهضة منقطعة النظير في مطالبة الشعوب بحقوقها الطبيعية من العدل و الحرية و المشاركة السياسية في إدارة شؤنها. و يحتل مفهوم المواطنة موقعا مركزيا في الحراك العالمي للمطالبة في الحقوق. بالرغم من ما حققته المواطنة من تنظيم و تطوير للمجتمعات الغربية و ما بلغته اليوم من نضج في تنظيم الحقوق السياسية والاجتماعية و المدنية للدول الغربية تراوح الدول العربية مكانها في تطوير مفهوم المواطنة في تطبيقاتها المختلفة في شتى مناح الحياة. من خلال الاستعراض الذي قدمته الورقة اتضح حجم القطيعة بين مفاهيم المواطنة في بعدها الغربي و تطبيقاتها في المجتمع العربي. و قد تبين ان هذه القطيعة ترجع الى هيمنة حالة الضياع و الشتات في الدول العربية
محمد محفوظ 2015/12/19
في خضم الصراعات والنزاعات الكبرى التي تعاني منها البشرية اليوم. وفي ظل الحروب السياسية والاقتصادية والاجتماعية، التي تنتاب العديد من مناطق العالم البشري. من الضروري أن نتساءل: كيف لنا في هذا الجو المحموم، أن نبدع ثقافة حوارية، تساهم في تطورنا الروحي والإنساني والحضاري؟. كيف لنا أن نطور ثقافة البناء والإصلاح في عالم يمور بالنزاعات والحروب؟.
محمد محفوظ 2015/12/04
حين التأمل في الظواهر الإنسانية ، نجدها دائما وليدة عوامل وأسباب مركبة ومتداخلة مع بعضها البعض ، وتتطلب أكثر من منهجية معرفية لدراسة وتفسير هذه الظاهرة . ولعل من أبرز الظواهر التي برزت في الآونة الأخيرة في واقعنا العربي والإسلامي ، هي ظاهرة استخدام العنف لأغراض دينية أو لبواعث دينية .
محمد محفوظ 2015/11/13
مجلة الكلمة هي أحد الروافع الفكرية والثقافية للمشروع الإسلامي الحضاري .. لذلك فإن هذه المجلة ومنذ انطلاقتها الأولى ، لم تنخرط في مشروعات الفتنة بكل أشكالها في الأمة ، ولم تخضع لمقتضيات السلطان السياسي في أي بلد عربي أو مسلم ، وتمسكت بوحدة الأمة وحريتها وعزتها وكرامتها ، وتحملت في سبيل ذلك الكثير من الآلام والصعوبات .. فمشروع المجلة لم يكن فئويا أو طائفيا أو مناطقيا ، بل كان مشروعا إسلاميا ، تجاوز كل الإحن الطائفية واستوعب كل التنوعات الثقافية في الأمة وحارب كل العصبيات المقيتة التي تضعف الأمة ، وتدخلها في أتون الصراعات العبثية
علي المؤمن 2015/11/02
ككل المنعطفات التاريخية الكبرى التي شهدتها مسيرة البشرية؛ منذ بدء الخليقة وحتى الآن؛ بقيت نهضة الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (ع ) إحدى أهم أحداث التاريخ الإسلامي؛ بل الإنساني عموماً. ولعل هذا الحدث يشكل ثاني اوثالث حدث مصيري بعد وفاة الرسول الأعظم محمد (ص)؛ لأنه أدخل تحولاً شاملاً في حاضر الأمة ومستقبلها، وعلى أكثر من صعيد؛ ما جعلها رمزاً ومفهوماً ومدرسة متكاملة.
محمد محفوظ 2015/10/29
انطلاقا من أهمية تظهير التجارب التي تجسد الأفكار الحية في الأمة ,سنقترب في هذه الدراسة من تجربة دينية وسياسية واجتماعية مختلفة في ظروفها واليات عملها , ألا وهي تجربة الشهيد السيد محمد صادق الصدر رحمه الله تعالى (1943-1999م ) الذي استطاع في فترة زمنية وجيزة وفي ظل نظام الطاغوت في العراق من تطوير وتعزيز الحالة الدينية في المجتمع العراقي وربطها بآفاق الإصلاح والتغيير , بحيث تحول السيد الصدر وتياره ومدرسته إلى قوة فاعلة في المشهد العراقي .
إدارة التحرير 2015/08/31
يَعرف العالم الإسلامي اليوم العديد من القضايا الجديدة التي تحتاج إلى بلورة خطاب ديني جديد، يعي مقتضياتها وانعكاساتها ودورها في الواقع الإسلامي، لأن لكل عصر ميزاته في إشكالياته وحلوله أيضا، ومتلقيه الذين يتسمون بطابع التغير تبعا لتغيرات العصر، ولا يصح علميا وعمليا استدعاء الحلول الماضية الجاهزة لمعالجة المستجدات الحاضرة دون إعمال فكر وتوجيه إصلاح، إذ أحيطت الإشكاليات المعاصرة بهالة من التنوع والتعقيد، التي لا يصلح معها استعارة جاهزيات الآخرين مع وجود إمكانيات الانتفاع من تلك الحلول على سبيل الاستئناس والمعرفة بالشيء.
محمد محفوظ 2015/06/15
ثمة علاقة عميقة تربط بين مفهوم المواطنة ومفهوم العدالة السياسية في السلطة والمجتمع. حيث أن المواطنة تأخذ أبعادها الحقيقية في الفضاء الاجتماعي، حينما تتوفر العدالة السياسية وتزول عوامل التمييز والإقصاء والتهميش. فحينما تتوفر العدالة، يتعمق مفهوم المواطنة في نفوس وعقول أبناء المجتمع. أما إذا غابت العدالة السياسية، وساد الاستبداد السياسي، وبرزت مظاهر الإقصاء والتهميش، فإن مقولة المواطنة هنا تكون في جوهرها تمويها لهذا الواقع وخداعا لأبناء الوطن والمجتمع.
محمد محفوظ 2015/06/13
حين التأمل في المشهد السياسي بكل مستوياته، نكتشف أن الصراعات والنزاعات الدائمة، لا تنشأ بسبب وجود الاختلاف والتنوع، وإنما تنشأ من العجز عن إقامة نسق مشترك يجمع الناس ضمن دوائر ارتضوها. والحوار بين الإنسان وأخيه الإنسان، من النوافذ الأساسية لصناعة المشتركات التي لا تنهض حياة اجتماعية سوية بدونها.
محمد محفوظ 2015/06/13
الدول والمجتمعات القائمة في حيز جغرافي واحد ، أضحت اليوم من حقائق العصر الثابتة . فالأوطان اليوم حقيقة دستورية وقانونية ، والعلاقة بين أبناء ومكونات هذه الأوطان قائمة على حقوق وواجبات المواطنة ، بصرف النظر عن دين وقومية أبناء الوطن.
محمد محفوظ 2015/06/13
يحتل مفهوم المواطنة موقعاً مركزياً في الفكر القانوني والدستوري المعاصر. إذ إن المواطنة، بما تشكل من شخصية اعتبارية لها حقوق وواجبات، وهي أحد الأعمدة الرئيسية للنظريات الدستورية والسياسية المعاصرة. إذ إن الفكر السياسي الحديث يعتمد في البناء القانوني للوطن على هذا المفهوم ويحدد له جملة من الإجراءات والاعتبارات.
د.عبدالجبار الرفاعي 2015/06/12
أسلوبه في الحديث يجذبني، إذ كنت أنتبه لكل عبارة يقولها، وكل كلمة يتلفظها، وتهيمن على مشاعري تعبيرات وجهه المشبعة بالمعنى، وإيماءات جسده الروحية الموحية، وحركات يديه المسالمة. لا أتذكر ما يشي بعنف في صوته، أو فضاضة في كلماته، أو خشونة جسده. لم أكن أعلم عند مطالعة كتاباته قبل لقائي به أن صورته والهالة الروحية لشخصيته ستكون ملهمتي أيضاً.
محمد غمري 2015/02/11
تشكل العلاقات الاجتماعية مكونا أساسيا في البعد الانطولوجي للذات الإنسانية، مكون يعمل إلى حد بعيد في تكوين شخصية الفرد من خلال ما تطرحه الجماعة من ثقافة بشكل عام، ثقافة تتحول في أحيان كثيرة إلى قوة سلطوية تمرر خطابها عبر الإيديولوجيا القاعدية التي تعبر عن مجموع التمثلات التي يخضع لها المجتمع، وتؤثر بشكل حاسم في الأنا..من هنا تنشأ تلك العلاقة الجدلية التي تتخذ سمة الصراع في أحوال كثيرة، صراع بين الأنا التي تعمل على التحرر من قبضة الجماعة من خلال التأسيس للفردانية المستقلة بذاتها والتي تريد أن تحيا وجودها وخصوصيتها، وجماعة تعمل على ضمان استمراريتها من خلال إدماج جميع الأفراد ضمن بنيتها، عبر سيرورات التنشئة الاجتماعية.